كيف نكافح البريد المزعج “Spam”؟

إعداد karizma تكنولوجيا لا توجد تعليقات على كيف نكافح البريد المزعج “Spam”؟

hacker السبام spam قطر السعودية الإمارات الخليج تسويق تطبيق بريد مزعج

البريد المزعج/السبام هو البريد الإلكتروني غير المرغوب فيه، أي ما يعادل المتّصل البارد على الانترنت.

إذا قضيت فترة زمنية معقولة على الإنترنت واستخدمت حساب بريد إلكتروني، فمن المؤكد تقريبا أنك تلقيت بريدا غير مرغوب فيه. وحتى إن كنت قد اتخذت احتياطات كبيرة، فإن مرسلي السبام يستطيعون الوصول إليك في النهاية.

لماذا يفعلون ذلك؟

قد تتساءل لماذا سيتكلّف أحدهم كلّ هذا العناء لإرسال بعض رسائل البريد الإلكتروني غير المرغوب فيها والتي عادة ما يتم نقلها إلى سلة المحذوفات حالما يتم التعرف عليها كرسائل غير مرغوب فيها.

من بين العديد من رسائل البريد الإلكتروني التي يرسلونها، رغم أن الغالبية العظمى سيتم حذفها، نسبة صغيرة تنجح في خلق مبيعات مباشرة. حتى لو لم ينجحوا في الحصول على أموال منك، يكفي أن يتأكّدوا أنّ بريدك الإلكتروني نشط. هذا أمر قد يعني شيئا لشخص ما، مرسل سبام آخر يرغب في شراء قائمة بعناوين البريد الإلكتروني النشطة.

ولأن الوسائل التي يعمل بها مرسلو السبام أصبحت غير مكلفة نسبيا، فإن وجود نسبة ضئيلة من النجاح يجعلها جديرة بالاهتمام. لذا، حتى يتعلّم كل مستخدم بريد إلكتروني التعامل مع السبام بشكل مناسب، سيواصل مرسلوه القيام بذلك.

كيف يحصلون على عنوان بريدك الإلكتروني؟

هناك العشرات من الأساليب التي يمكن استخدامها للحصول على عنوان بريدك الإلكتروني. والأكثر شيوعا، من صفحة ويب حيث يتم الإعلان عنه.

“حصاد” الويب/Web harvesting

يمكن تصميم برنامج كمبيوتر آلي أو نص برمجي لتتبع ارتباطه بالويب من خلال اتباع الارتباطات التشعبية التي تظهر على صفحات الويب. 

غالبا ما تعلن مواقع الويب التجارية عن عناوين البريد الإلكتروني للاتصال في صفحة “اتصل بنا” أو في ذيل صفحاتها. هذا يوفر وسيلة سهلة لمرسلي السبام ليحصلوا على بريدك الإلكتروني وإضافته إلى قوائمهم. ولهذا السبب، لا تقدم العديد من مواقع الويب روابط بريد إلكتروني، ولكنها تقدم نموذج اتصال عبر الإنترنت بدلا من ذلك.

قوائم البريد الإلكتروني

إذا تلقى بريدك الإلكتروني رسالة سبام واحدة واخترقته، فمن المحتمل أن يكون قد تمّ تمريره إلى مرسلي السبام الآخرين. كثيرا ما يتم نقل هذه القوائم من عناوين البريد الإلكتروني المؤكدة وغير المؤكدة وبيعها من قبل مرسلي السبام. فإذا حدث ذلك مرة واحدة فقط، إعلم أنّ بريدك الإلكتروني قد أضيف إلى عدد غير محدود من قوائم السبام إلى الأبد.

القاموس/Dictionary أو القوة الغاشمة/brute force

هذه طريقة يستخدم فيها مرسل السبام معجما للكلمات والأسماء الشائعة، ويجمعها معا في مجموعات مختلفة من أجل “تخمين” عناوين بريدك الإلكتروني. وهكذا، حتى وإن لم تعلن عن بريدك الإلكتروني على صفحة ويب وكان المستخدم صارما في تشاركها، فإن المعاناة من البريد المزعج لا تنتهي. يكفي أن يخمّن أحد مرسلي السبام عنوان بريدك، يرسل إيميلا ولا يتلقّى إشارة بعدم صحة العنوان “bounce back”.

هل يمكن تجنب السبام؟

أفضل طريقة للتغلب على البريد المزعج هو حماية عنوان البريد الإلكتروني وعدم السماح لمرسلي البريد المزعج بالحصول عليه أبدا. كما في معظم الحالات، الوقاية بالتأكيد أفضل من العلاج من حيث الفعالية. ومع هذا، فالأمر صعب التحقق. بحكم طبيعة الغرض منها، يكاد يكون من المستحيل عدم مشاركة عنوان بريد إلكتروني. وحتى لو لم تقم بذلك، فإنهم قد يخمّنونه.

بعض التدابير الفعّالة للحد من السبام

إذا كان لديك بالفعل مشكلة سبام، فإن التدابير التالية يمكن أن تخفف المشكلة إلى حد كبير.

  1. لا تفتح (أو تعاين) ما يشتبه في كونه “سبام”. فقط احذفه على الفور.
  2. في حال حصل ذلك، لا تستخدم مطلقا أي رابط “إلغاء الاشتراك” ورد في رسالة إلكترونية غير مرغوب فيها. هذا يؤكد لمرسلها أنّ هذا الإيميل نشط ويجعله هدفا أكثر جاذبية. تُباع عناوين البريد الإلكتروني التي تأكّد كونها “نشطة” بهذه الطريقة، إلى مرسلي سبام آخرين بسعر أعلى.
  3. حاول تجنب نشر عنوان بريدك الإلكتروني على موقعك. هذا ليس دائما خيارا جذابا لأن العديد من الشركات ترغب في مشاركة عنوان البريد الإلكتروني. إذا كنت ترغب في أن يتمكن الناس من الاتصال بك مباشرة عن طريق البريد الإلكتروني (من خلال موقعك)، هناك خيارات بديلة (أشكال الاتصال وروابط البريد الإلكتروني المخبأة) التي يمكن استخدامها (اسأل مصمم الويب الخاص بك عن هذا).
  4. استخدم حساب بريد إلكتروني مجاني (يمكن التخلص منه) للحالات التي يجب فيها تقديم عنوان بريدك الإلكتروني (ياهو أو هوتميل أو جميل). إذا أصبح بريدك الإلكتروني مثقلا بالرسائل غير المرغوب فيها، فما عليك إلّا التخلي عنه.

تشترط العديد من المواقع التسجيل المجاني مقابل توفير المحتوى والخدمات. وغالبا ما يُطلب منك التسجيل ببريدك الإلكتروني للمشاركة في المسابقات على الانترنت. لنكن واضحين حول هذا – الشركات تريد تفاصيل الاتصال الخاصة بك (بما في ذلك عنوانك البريدي) لأسباب تسويقية – وبطبيعة الحال، إذا كنت لا تقرأ جيدا المطلوب وتضع العلامات في المربعات الصحيحة، سينتهي الأمر ببيع معلوماتك.

المصدر

  • شارك

اترك التعليق