Powered by ZigaForm version 3.8

التسويق والمحتوى المرئي

تسويق المحتوى المرئي

قد يكون تسويق المحتوى مألوفا لديك، لكن ماهو تسويق المحتوى المرئي ( الفيديو )؟ كيف يمكنك أن تقوم به؟ وما هي الفوائد التي يتفوق بها على ما تعوّدت استخدامه من آليات التسويق بالمحتوى في أعمالك؟ بإمكانك الاعتماد علينا في هذا، وإليك ما نرتكز عليه في عملنا في التسويق واعتمادنا على الفيديو!

تطوّر التسويق من رسائل المبيعات اللّحوحة إلى حوارات ذات معنى وقيمة مع الزبائن المحتملين. يشتري الأفراد من الأفراد، وسواء كانوا مدركين للأمر أم لا، فإنهم يتوقون للتواصل مع الآخرين. وهذه نقطة القوة الأساسية التي تقود الحالة البشرية. تنبني أيّ استراتيجة تسويق حديثة على الحوارات القيّمة مع جمهورك والتي يُعتمد في إيصالها بالأساس على محتوى مكتوب يُوزّع عن طريق المواقع الإلكترونية والمدونات والبريد الإلكتروني وشبكات التواصل الاجتماعي، أمّا المحتوى المرئي (الفيديو) -أداة التواصل الإنساني الأكثر قوة وجذبا- فقد أُدركت جدواه متأخرا. وهذه تعتبر نقيصة، خاصّة وأنّه وفقا للإحصائيات:

  • يقضي المستخدم في المواقع التي تحتوي الفيديو وقتا أكثر بـ 88% من غيرها.
  • 70% من المنخرطين في قطاع الأعمال -باحثين ومشترين- يشاهدون فيديوهات خلال بحثهم عن طرق الشراء
  • مشاهدو الفيديوهات أكثر قابلية للشراء من الذين لا يشاهدونها بنسبة 66%

يتبيّن على ضوء هذه المعلومات، أنّ في الوضع الحالي لمشاريع الفيديو -كونها مستعجلة وذات أثر رجعي- قدرا كبيرا من “السخافة”. لماذا لا تعتمد على المحتوى المرئي كما تنتج أي محتوى آخر في استراتيجيتك التسويقية مع الاستفادة من البحث والتخطيط والتوزيع الاستراتيجي؟

“يعتمد تسويق محتوى الفيديو على مبدأ صناعة وتوزيع محتوى قيم ومتسق للفئة المستهدفة لجذب المهتمين المؤهلين وإشراكهم واستقطابهم “.

ما المقصود بتسويق المحتوى المرئي (الفيديو)؟

مثل تسويق المحتوى العادي، التسويق باعتماد محتوى الفيديو هو منهج تسويق استراتيجي يضع رغبات واحتياجات المستخدمين في المقام الأول لدفع حركة الحرفاء الأكثر ربحية بالأساس. يرتكز تسويق محتوى الفيديو على إيجاد طرق لدمج الفيديو في كل مرحلة وقناة في استراتيجيتك للتسويق، إلى جانب أشكال أخرى من المحتوى مثل التدوينات والبودكاست (التدوين الصوتي). ويرتكز على صناعة محتوى فيديو مفيد ومسلي ومثير لاهتمام جمهورك، مما يشجّعهم على التفاعل معك بشكل أكبر.

وهو يتعلق أيضا بالتفكير الجماعي والاستراتيجي، بدلا من إنتاج مقاطع فيديو كما اتّفق بشكل عشوائي. يأتي هنا سؤال: ماهو أفضل عائد استثمار (ROI) للفيديو؟ يتعلق الأمر بتخطيط كيف يمكن أن يضيف الفيديو في كلّ مرحلة من مراحل خطة المحتوى لمنح جمهورك ما يريده بالضبط عندما ينتقل من شخص غريب إلى مهمّ إلى فرصة إلى عميل (وما بعده).

التسلسل المخروطي لتسويق المحتوى المرئي

لتسويق المحتوى المرئي غالبا ما يستخدم “التسويق المخروطي” كتوصيف لكيفية قيادة العملاء المحتملين في رحلة الشراء من أوّل اتّصال حتى إتمام الصفقة. وهي طريقة لاستخدام أنواع مخلتفة من المحتوى المرئي لـ:

  • جعل الفئة المستهدفة على دراية بعلامتك التجارية أو منتجك أو الخدمة التي تقدمها
  • تعليم هذه الفئة في ما يخصّ نجاعة الحلول التي تقدمها عند دراسة المشاكل التي تواجههم
  • جعل قرار عملائك المحتملين أسهل عند اختيارك عن منافسيك

يشكّل الفيديو دعما في كل مراحل سلسلة تسويق المحتوى التي تستخدمها. فهو يساعدك على بناء الولاء والثقة، تنزيل علامتك التجارية كخبير، تعزيز معدلات الاستقطاب، تطوير علاقة دائمة مع الفئة المستهدفة..

أنواع محتوى الفيديو في مخروط التسويق

السؤال الآن هو الآتي: ماهي أنواع محتوى الفيديو التي تعمل على أفضل وجه في مراحل “الإدراك” و”الدراسة” و”اتخاذ القرار” في مخروط التسويق؟ وفي ما يلي جدول مفيد في الغرض (بما في ذلك الروابط إلى الأمثلة):

المرحلة

أفضل أنواع الفيديو

  الإدراك:

  •    محتوى الإبهار
أفلام العلامة التجارية

الأفلام الوثائقية

  •    محتوى الجذب
الفيديو الملهم/الترفيهي
  •    محتوى الإجابات
الفيديو التعليمي
فيديو الشرح
  الدراسة فيديو في البريد الإلكتروني

فيديو المنتج/الخدمة

فيديو دراسة الحالة

فييدو بخصوصنا/ ثقافي

  اتخاذ القرار فيديو التعليمات

الفيديو التوجيهي

الفيديو الشخصي

ماذا نحتاج لننجز كما يجب؟

كما في كل آليات التسويق بالمحتوى، التسويق بالمحتوى المرئي يحتاج مجهودات أكبر جدا من الطرق العادية والمفرغة من الأفكار، والحشو غير ذي الصلة، لكنه أكثر فعالية بكثير. لصناعة محتوى مرئي قيم لجمهورك، إليك ما ستحتاجه ونقدّمه:

  • الوقت
  • الموهبة
  • الأفكار الإبداعية
  • أهداف محددة
  • جمهور محدد
  • بحث تفصيلي

باختصار، لابدّ أن تمتلك استراتيجية متكاملة مدعّمة ببحث متين. لهذا، أنت بحاجة لمن ينفّذها ويقوم بصناعة المحتوى المرئي الخاص بك وتوزيعه. ونحن هنا لتقديم هذه الخدمة!

-يتبع-

المصدر

أكتب تعليق